أخر الأخبار الرياضية المصرية

ماذا قال مخرج لقاء الأهلي والترجي عن تسريب لقطة أزارو

ماذا قال مخرج لقاء الأهلي والترجي عن تسريب لقطة أزارو

مخرج مباراة الأهلي والترجي: لست مسؤول عن تسريب لقطة أزارو.. غرفة الـ VAR قد تكون السبب

تحدث هشام عبد الداوود مخرج مباراة الأهلي والترجي التونسي في ذهاب نهائي دوري ابطال افريقيا عن لقطة تمزيق وليد أزارو مهاجم الأهلي لقميصه في اللقاء والتي تسببت في ايقاف اللاعب لمباراتين.

وقال عبد الداوود في تصريحات لبرنامج الماتش الذي يقدمه الإعلامي هاني حتحوت عبر شاشة صدى البلد “لم أشاهد هذه اللقطة أثناء اذاعة المباراة، والدليل على ذلك انها لم تظهر في الـ90 دقيقة التي قمت باذاعتها على الهواء”.

متابعًا “لم اشاهد هذه اللقطة داخل عربة النقل التلفزيوني الخارجي، هذه اللقطة لم تخرج من العربية الخاصة بي وأنا المسؤول عنها ولا يستطيع أي فرد اذاعة لقطات من الداخل الا بإذن مني”.

وأضاف عبد الداوود “وارد أن تكون لقطة وليد أزارو تم تسريبها من داخل غرفة الـ VAR الموجودة في ملعب برج العرب”.

مخرج مباراة الأهلي والترجي: لم اشاهد لقطة أزارو وكنت سأبثها على الهواء لو رأيتها

وأكد هشام عبد الداوود مخرج مباراة الاهلي والترجي التونسي أنه كان سيذيع لقطة تمزيق وليد أزارو لقميصه اذا شاهدها خلال نقله للمباراة.

وقال عبد الداوود في تصريحات لبرنامج الماتش الذي يقدمه الإعلامي هاني حتحوت عبر شاشة صدى البلد “كنت سأقوم بعرض اللقطة على الهواء مباشرة اذا رأيتها خلال نقل اللقاء ولكنني لم أشاهدها”.

متابعًا “لم يطلب مني أحد تسريب اللقطة سواء كان مسؤول بالكاف أو غيره، حتى ملخص المباراة يكون من خلال المباراة التي تم نقلها على الهواء المباشرة”.

مخرج مباراة الأهلي والترجي: اتهموني بأنني زملكاوي وأهلاوي في وقت واحد

وتعجب هشام عبد الداوود مخرج مباراة الاهلي والترجي التونسي في ذهاب نهائي دوري ابطال افريقيا من الحديث عن انتمائه لنادي الزمالك وانه قد يكون سببًا في تسريب لقطة تمزيق وليد أزارو لقميصه.

وقال عبد الداوود في تصريحات لبرنامج الماتش الذي يقدمه الإعلامي هاني حتحوت عبر شاشة صدى البلد “قالوا عني أهلاوي لأنني قمت باعادة ركلة الجزاء ازارو الثانية من زاوية واحدة، وقالوا عني زملكاوي وادعوا انني سبب تسريب لقطة ازارو”.

متابعًا “عملي لا علاقة له بانتمائي، أنا وأي مخرج أخر زميل يقوم بعمله بشكل طبيعي بعيدا عن انتمائه”.

 

الوسوم
لقراءة الخبر كاملا اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق